التجارة العربية

إعادة تدوير المعادن، ما هي، أهميتها، مميزاتها،مراحلها وتفاصيلها

إعادة تدوير المعادن، ما هي، أهميتها، مميزاتها،مراحلها وتفاصيلها

ما هي إعادة تدوير المعادن؟

إعادة تدوير المعادن هي عملية جمع المعادن المُستهلكة والتالفة وفرزها وتصنيفها، حيث يتم تجميع كل نوع من المعادن وفصله عن الآخر، ثم يتم معالجة وتنقية المعادن واستخدامها في عملية إعادة التدوير لصنع منتجات جديدة باستخدامها.

وبناء ًعلى دراسة للمعهد الأمريكي فإنه يمكن إعادة تدوير المعادن عدة مرات دون أن تفقد المعادن خصائصها، ويُعد الحديد أكثر المعادن التي يتم إعادة تدويرها حول العالم، بالإضافة إلى الذهب، النحاس، الفضة، والألومنيوم.

لماذا يتم إعادة تدوير المعادن ؟

المعادن لا تفقد خصائصها أثناء عمليات إعادة التدوير، مما يجعلها منتجات ذات قيمة وكنز ينجذب إليه الناس ويعملون على تجميعها وبيعها من أجل الحصول على أرباح مالية. فضلًا عن أن جمع الخردة بشكل عام يساعد في تنظيف البيئة.

مميزات إعادة تدوير المعادن:

  • صديقة للبيئة بنسبة أكبر من عمليات التصنيع العادية
  • ينتج عنها نسبة قليلة من ثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى
  • تستهلك طاقة أقل في عملية المعالجة
  • توفر المال، بدلًا من تصنيع منتجات جديدة أو شراء مواد خام
  • تقلل من تكلفة الإنتاج بنسبة كبيرة للشركات
  • توفر فرص عمل كثيرة للشباب

حقائق ومعلومات:

  1. إعادة التدوير تدخل في صناعة أكثر من 40% من إنتاج الصلب حول العالم.
  2. بغض النظر عن أن جميع المعادن تقريبًا قابلة لإعادة التدوير، إلا أن نسبة المعادن التي يتم إعادة تدويرها هي 30% فقط من إجمالي المعادن.
  3. تصنع الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 42% من إنتاج الصلب من خلال عمليات إعادة التدوير.
  4. تحتوي الولايات المتحدة الأمريكية  فقط على أكثر من مائة مليون من العلب المعدنية يتم استخدامها يوميًا.
  5. الحديد هو أكثر المعادن تدورًا على مستوى العالم نظرًا لسهولة فرزه من خلال استخدام المغناطيس، كما أن عملية إعادة تدويره ومعالجته سهلة.
  6. إجمالي المعادن التي يتم إعادة تدويرها يوميًا حول العالم هي 400 مليون طن.
  7. الألومنيوم هو أكثر المعادن التي يتم استهلاكها بعد عملية إعادة تدويره.

أنواع المعادن التي يمكن إعادة تدويرها :

بالحديث عن أنواع المعادن، فيُمكن تقسيمها إلى ثلاثة أقسام:

أولًا، معادن حديدية، مثل الحديد والكربون، الصلب، الحديد المطاوع، الخليط المعدني، والحديد الزهر.

ثانيًا، معادن غير حديدية، مثل النحاس، الزنك، الألومنيوم، الرصاص، القصدير، والزنك.

ثالثًا، معادن غير حديدية ثمينة، مثل الذهب، الفضة، البلاتين، الأيريديوم، والبلاديوم.

مراحل إعادة تدوير المعادن:

  1. مرحلة تجميع المعادن، في هذه المرحلة يتم جمع الخردة والحصول عليها من مصادرها المختلفة سواءً من خلال مراكز صيانة السيارات، أو الأفراد الذين يعملون على تجميع الخردة من المنازل، أو عن طريق عُمال مخصصين للجمع.
  2. مرحلة الفرز، في هذه المرحلة يتم فرز الخردة وتصنيفها لتحديد قيمة كُلٍ منها ومعرفة أيهما يمكنك بيعه لأشخاص قد يحتاجون إليه، وأيهما يمكنك إرساله لمصانع إعادة تدوير، بالإضافة إلى فرز الأنواع وفصلها. يمكنك أيضًا استخدام الألوان في تسهيل عمليات الفرز، مثال: اللون الفضي عادةً ما يكون لون الألومنيوم، واللون الأصفر عادةً ما يكون لون النحاس.
  3. معالجة المعادن، يحدث في هذه المرحلة تمزُّق للمعادن تمهيدًا لصهرها وحتى لا تستهلك طاقة أكبر في عملية التدوير، عادةً ما يتم تحويل الصلب إلى كُتل، والألومنيوم أيضًا إلى صفائح.
  4. مرحلة الذوبان، يتم إذابة كل نوع من المعادن في فرن كبير خاص به، علمًا أن هذه العملية تستهلك طاقة أقل من الطاقة المستخدمة في إنتاج المعادن الجديدة. وقت هذه العملية يعتمد على حجم الفرن ودرجة الحرارة، فقد تتراوح من عدة دقائق إلى عدة ساعات.
  5. تنقية المنتج، في هذه المرحلة يتم تنقية المعادن الذي يتم إعادة تدويره من أي شوائب.
  6. مرحلة التبريد وتشكيل المعادن، في هذه المرحلة يتم نقل المعادن بعد صهرها إلى قوالب إعادة التشكيل حيث يمكن استخدامها في صنع أي أشكال من المعادن عن طريق قوالب مُعدة وجاهزة لتشكيلها في صورتها السائلة وتبريدها.

شروط إعادة التدوير:

إذا كنت تخطط لبدء مشروع إعادة تدوير المعادن فيجب عليك معرفة شروط هذا المشروع القانونية في بلدك من خلال استشارة مُحاسب قانوني.

 

المصادر: المصادر: كتاب Business Model Canvas ، الموسوعة الحرة Wikipedia ، موسوعة investopedia .

السابق
مشروع تجارة الخردة، مميزات، خطوات، مصادر، وأرباح
التالي
الاقتصاد السلوكي، تعريفه، نشأته، وتطبيقاته